المدونات والمواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت تعتبر وسيلة حديثة من وسائل الإعلام، وتعتبر التطور الطبيعي للصحافة الورقية، كالتجارة الالكترونية  فهي التطور والامتداد الحديث للتجارة التقليدية؛ لذلك أحببنا أن نذكر لكم اساسيات التحرير للخبر الصحفي، بالإضافة إلى قواعد الكتابة وفق المعايير الصحيحة.


قبل البدء في طرح اساسيات تحرير وكتابة الخبر الصحفي باحترافية، فيتعين علينا أولاً تعريف الصحافة.

أولاً: تعريف الصحافة:

يُمكن تعريف الصحافة بأنها "نشاط جمع الأخبار والمعلومات وتقييمها وإنشاءها وتقديمها، بل هي أيضًا نتاج تلك الأنشطة".

ثانيًا: تعريف الخبر الصحفي:

• قام "فور تكليف" بوضع تعريف للخبر، ولقد تم نشره في عام 1865م بأنه (الإثارة والتشويق من خلال الخروج عن ما هو معروف ومألوف، عندما يقوم كلب بمهاجمة انسان وعضه، فهذا ليس بخبر، لكن إذا قام هذا الأخير بمهاجمة الكلب وعضه فذلك هو الخبر).

• بينما "نيل ماكنيل" الذي شغل منصب مساعد رئيس التحرير (للشؤون الخارجية بصحيفة نيويورك تايمز) يُعرف الخبر بأنه (هو تحصيل وجمع للمعلومات الخاصة بالوقائع الجارية التي تشغل حيزًا كبيرًا من اهتمام القارئ؛ لكي تقوم الصحفية بنشرها).

• في حين أن "جيرالد جونسون" يري الخبر بأنه (شرح وتقرير لواقعة مهمة بالنسبة للقارئ، بالإضافة إلى أهميتها للمخبر الصحفي؛ ذلك لأن الواقعة توضع تحت منظار هذا الأخير حول قابليتها للنشر من عدمه).

Newspaper with Bloom logo in box

ثالثًا: قوالب كتابة الخبر الصحفي:

• قالب الهرم المقلوب:

ويتم كتابة الخبر وفق الشكل الهندسي للهرم، لكن بشكل معكوس، يتم تناول معلومات الخبر من ناحية الأهم ثم المهم، ولا تتم الكتابة وفق ترتيب المعلومات الخاصة بالخبر، حيث يقوم محرر الخبر بوضع ملخص مثير وملفت في الفقرة الأولى، وتتوالى المعلومات الأقل في الأهمية حول الخبر بعدها بصورة تدريجية، ولكي يحقق قالب الهرم المقلوب هدفه فيجب على المحرر أن يضع بالفقرة الأولى كامل خبرته وحنكته؛ لأنها مفتاح جذب القارئ.

• قالب الهرم المقلوب المتدرج:

يتشابه مع القالب السابق "الهرم المقلوب" من ناحية ترتيب المعلومات حول الخبر وفق الأهمية (الأهم ثم المهم)، إلا أنه يزيد من ناحية تقسيم متن الخبر إلى عدة فقرات توجز أطراف الخبر، ويمتاز هذا القالب يقوم بالجمع بين الترتيب الزمني المتواجد بقالب الهرم المعتدل و نمط الأهمية المتواجد بقالب الهرم المقلوب، ويرتبط هذا القالب بالتصريحات الكلامية.

• قالب الهرم المعتدل:

يعتبر من أعرق القوالب لتحرير الخبر، ويقوم هذا القالب على أساس سردي لمعلومات الخبر باتباع ترتيب زمني معتدل، حيث يقوم محرر الخبر بذكر كافة الأمور المتعلقة بالخبرسواءً كانت تلك الأمور رئيسية أو فرعية بما يتشابه الى حد كبير مع فن القصص أو الروايات القصيرة، ويرتبط هذا القالب بالخبر الذي يتعلق بالجوانب الأنسانية، والجوانب المثيرة للعاطفة، والأحداث الانفعالية.

رابعًا: مكونات وعناصر الخبر الصحفي:

* يتكون الخبر الصحفي من:

• عنوان الخبر:

عنوان الخبر هو اهم مكون من مكونات الخبر الصحفي؛ ذلك لأنه مصدر جذب أولي للقارئ، حيث ان عنوان الخبر هو اول ما يظهر فيجب أن يتم كتابته بعناية فائقة، وعلى الرغم من أن العنوان هو اول مكون بالخبر من حيث الترتيب، لكن يُفضل أن يتم العمل عليه بعد الانتهاء من كتابة مقدمة ومتن الخبر.

-ولابد أن يتوفر بالعنوان الآتي:

• أن يكون العنوان قصير.

• ألا يكون العنوان مغايرًا عن حقيقة الخبر.

• ألا يكون مبهمًا، يُصيب القارئ بالتشويش أو الارتباك.

• أن يكون عنوان مثير، وملفت للإنتباه.

• مقدمة الخبر:

هي الباب الذي يلي عنوان الخبر من ناحية لفت انتباه القراء لمتابعة قراءة الخبر إلى النهاية، حيث تعتبر مقدمة الخبر الصحفي هي العامل المساعد للوصول بالقارئ الى المكون التالي وهو متن الخبر، عادةً تتكون من فقرة مكثفة واحدة، أو عدد من الفقرات القليلة.

-وهناك عدة أنواع من المقدمات:

• المقدمة الملخصة: ويقوم الصحفي بوضع تلخيص موجز _ عما يتواجد بكامل الخبر _ كمقدمة.

• المقدمة ذات التساؤلات: بقوم الصحفي هنا بوضع تساؤلات، يتم وضع اجابات لها في متن الخبر.

• المقدمة الحوارية: يقوم الصحفي بخلق بيئة حوارية جاذبة للقراء مستغلًا تضارب المعلومات من المصادر.

• المقدمة المقتبسة: يتم الاقتباس من التصريحات الموجودة داخل متن الخبر.

• المقدمة الوصفية: يقوم الصحفي بوضع وصف لمكان الواقعة أو الجوانب المتعلقة بها.

• متن أو لب الخبر:

متن الخبر يضم فقرات متعددة، ويتباين عدد تلك الفقرات من خبر الى آخر حسب طول وأهمية هذا الأخير (الخبر الصحفي).

-الخاتمة.

breaking news picture with bloom logo in it

خامسًا: المبادئ الخمسة للصحافة:

• الحقيقة والدقة

المحرر الصحفي لا يستطيع أن يضمن الحقيقة المطلقة بشكل دائم، لكن لابد له من التحقق حول المعلومات المجمعة بين يديه فهذا هو المبدأ الرئيسي لمهنة الصحافة، فلابد من الاجتهاد في البحث عن المعلومات الدقيقة، وتقديم ما هو متاح فقط من المعلومات الموثوقة، في حال تعذر وجود معلومات مؤكدة فلابد له من ذكر ذلك.

• الاستقلال

الصفحي من المفترض أنه الصوت الحقيقي و المستقل، فيجب أن لا يكون الدافع هو المصالح الشخصية سواءً كانت ثقافية أو سياسية أو حتى تجارية، كذلك عدم إدخالها فيما يتم تقديمه للجمهور، اي يجب عدم الخلط بين الرأي الشخصي لدى المحرر الصحفي و المعلومات المجمعة من مصادر موثوقة، حتى لا يحدث تضارب في المصالح.

• الإنصاف والنزاهة

أغلب المعلومات والقصص التي يتم تناولها بالصحف، لها وجهان ومن المعروف أن المحرر الصحفي لا يستطيع أن يقدم كل قطعة من تلك الأوجه، والسبب في ذلك قد يرجع إلى حتمية توازن السياق، حيث أن الموضوعية ليست ممكنة دائمًا حتى أنها لا تكون مرغوبة، لكن يظل الخبر المحايد هو مفتاح وبناء الثقة بين المحرر والقارئ.

• الإنسانية

ما يتم بثه أو نشره قد يكون مصدر إيذاء، فلابد على الصفحي أن لا يكون مصدر ضرر للجمهور، فيجب معرفة حجم تأثر الآخرين من الكلمة والصورة المنشورة.

• المساءلة

مؤشرأكيد على الاحتراف والصحافة المسؤولة هي القدرة على تحمل الصحفي للمسؤولية، عند ارتكاب أي خطأ، فلابد له من تصحيحه وأن تكون التعبيرات عن الأسف صادقة وجادة، وليست هزلية أو ساخرة، ولابد من الاستماع جيدًا لشكوك الجمهور ومخاوفه، والعمل على توفير طرق عادلة ومنصفة عندما يكون المحرر غير عادل.

بالنهاية نُحب أن نُشير إلى وجود مدونات ومواقع إلكترونية ذات مجال عامة، وأخرى تختص في مجال محدد ومعين، ومن نماذج المدونات الإلكترونية التي تنشر محتوى مفيد في مجال محدد بعينه مدونة متجر بلوم | Bloom التي تختص في مجال التجارة الإلكترونية وريادة الأعمال.

*المصادر والمراجع المستخدمة بهذا المقال:

ويكيبيديا

ethicaljournalismnetwork

americanpressinstitute